عند تأسيس الحركة الكشفية عام 1907, وضع بادن باول خُلاصةَ تجاربِه ليصوغَ قانوناً للكشاف يكون خارطةَ طريقٍ للإهتداء بها في خدمة الفرد والوطن. وصاغ عبد الجبار خيري عام 1912 تلك المبادئ بما يتلاءم مع مجتمعِنا وبيئتِنا. والقانون عبارةٌ عن عشرة مبادئ أخلاقية, إنْ تبِعَها الكشاف يكون قد تَبِعَ دينَه ودنياه وأرضى اللهَ والرسول وأُولي الأمر. وهذه المبادئ هي:

شرفُ الكشاف يوثَقُ به ويُعتَمَدُ عليه.
الكشافُ مؤمِنٌ بالله, مُحِبٌّ لوطنِه ومخلِصٌ لرؤسائه ومرؤوسيه.
الكشاف نافعٌ ويساعد الآخَرين.
الكشاف صديقٌ للجميع, وأخٌ لكلِّ كشاف.
الكشاف شهمٌ ومهذَّب.
الكشاف محبٌّ للطبيعة, يرفق بحيواناتها ويحافظ على نباتِها.
الكشاف مطيعٌ ويُتقِنُ عمَلَه.
الكشاف يبتسم ولا يعبأ بالصِّعاب.
الكشاف مقتَصِد ويحافظ على المُلكية الخاصة والعامة.
الكشاف طاهرُ الفكر والقول والعمل.